سلام للائمة - دورات - مشروع سلام

سلام للأئمة

نبذة عامة

إن من أحد أهم أهداف “سلام” هو عقد الشراكات مع المؤسسات الإسلامية الدينية والدعوية لتأدية واجبنا نحو نهضة الفرد ونهضة الأمة. إن الثقة التي يوليها الناس للمؤسسات الدينية، يجب أن تُقابل بتهيئة وإعداد قوي للدعاة والأئمة. وعندما يتشارك “سلام” مع مؤسسة دينية، فإن الأهداف التالية تكون محرّكًا رئيسًا لنا:

  • إعادة دور الدين قويًا في حياة المؤمن عن طريق فهم عملي للإيمان يجعله وسيلة للفلاح في كل شيء في الحياة
  • حفظ الهوية الإسلامية في عالمٍ تكثر فيه التيارات الفكرية، والاحتكاك الثقافي، والصراعات السياسية
  • تقديم بديل فكري وإيماني قوي يناهض الأفكار المتطرفة من جهة، واللادينية من جهةٍ أخرى
  • الإسهام في حل كل أزمات الأمة التي تنبع كلها بلا شك من الإخلال بالعدل في العلاقات الثلاث: بالله ﷻ، وبالنفس، وبالآخرين
  • تحسين حياة الإنسان من خلال الإيمان

إن دور الإمام والداعية اليوم قد أختلف كثيرًا وتعقّد ولا يمكن أن نتخيل أن الإعداد للدعاة والأئمة يقتصر على تمكينهم بالعلم الشرعي فقط. لذا، فإن “سلام” يسد فجوة هامة بإذن الله في برامج إعداد الأئمة.

يحتاج الطبيب أن يدرس كل عضلة وكل شريان وكل تفاصيل الجسم البشري ليستطيع معاجته والعمل على تقويته بإذن الله. كما يحتاج من يُصلح السيارات أن يفهم كل أجزائها وآلية عمل كل أجهزتها ليستطيع صيانتها وإصلاحها.

إن مركز عمل الإمام أو الداعية هو “الإنسان”! فكيف يمكن له أن يكتفي بالعلم الشرعي وألا يدرس الإنسان نفسًا وروحًا!!

كيف يمكن أن يساعد الدعاة والأئمة جماهيرهم على تحسين حياتهم، إذا لم يتناولوا “الحياة” بفهم شامل وإيمانٍ قوي؟

ولماذا يتمحور الخطاب الديني في مجمله حول “الحياة الآخرة”؟

أين بناء الإنسان والحياة؟

وكيف يبني الدعاة والأئمة الإنسان بدون دراسات متخصصة كعلم النفس الإيجابي والذكاء العاطفي؟

إن الأئمة والدعاة يسعون للبراعة في إتقان العلوم الشرعية واللغوية، وهذا رائع وأساسي لأدوارهم. ولكنهم قد يفتقدون الفهم العميق للنفس الإنسانية الذي لا يأتي إلا عن طريق الدراسات الإنسانية والتي ستمكنهم من استخراج المزيد من الدرر من النصوص القرآنية.

كما أن الإمام والداعية، يكتب الخطب والدروس الدينية. وبدون فهمٍ ووعي بأسس التصميم التعليمي، يمكن أن تخرج مواده خالية من التشويق والأساس العلمي الذي يجذب الفرد ويجعل التعلّم سهلاً وممتعًا. وبالتالي يمكن أن يتسبب ذلك في عزوف الناس عن الخطاب الديني الذي يعتمد على التلقين والوعظ والإنشاء النظري.

برنامج “سلام للأئمة”، يسد تلك الفجوة بحيث يقدّم للأئمة والدعاة أساسيات علم النفس الإيجابي والذكاء العاطفي بحيث يستلهم مهارات الذكاء العاطفي من الإيمان بالله ﷻ، وبأسمائه الحسنى.

“سلام للأئمة” يقدّم جسرًا بين الإيمان وبين العلوم الإنسانية ويقدّم الإيمان بالله ﷻ في ضوءٍ جديد ويجعله مصدرًا لكل مهارة وقيمة وسلوك في حياة الفرد. وفي هذا الصدد، يمكّن “سلام للأئمة”، الدعاة والأئمة والقائمين على المؤسسات الدينية عن طريق تقديم:

  • فهم أسس علم النفس الإيجابي، والسعادة، والحياة الطيبة، والحاجات الإنسانية
  • فهم منهج “سلام” في الربط بين الإيمان والعلوم الإنسانية وتقديم منهج متكامل للصحة النفسية مبني على أسس إيمانية وعلمية ويركز على تدريس مهارات الذكاء العاطفي من خلال الإيمان بالله عز وجل وبأسمائه الحسنى.
  • فهم أسس إدارة المشاعر وأثر الإيمان بالله ﷻ وبأسمائه الحسنى على المشاعر وجودة الحياة
  • تحديد أهداف الحياة وقياسها بما يتسق بالإيمان بالله ﷻ
  • إدارة العالاقات الثلاث: بالله ﷻ، وبالنفس، وبالآخرين على أسس الإيمان، وميزان المشاعر، وميزان العدل
  • فهم أسس التصميم التعليمي بمراحله المتعددة، ونظريات التعلّم، وآلية تعلّم المخ، وإدارة التغيير، وتعزيز التعلّم وغيرها من الأسس الهامة لإعداد محتوى دعوي وتعليمي

محتوى الدورة :

عندما تسجّل نفسك في دورة “سلام للأئمة”، فأنت تتلقى كل محتوى دورة“أفضل نسخة من نفسك”، بالإضافة إلى التطبيقات والمحتوى المفصّل خصيصًا للأئمة والدعاة، لذا فأنت لا تحتاج أن تسجّل نفسك في دورتين. 

قم بالتسجيل في دورة “سلام للأئمة”، وستحصل تلقائيًا على محتوى دورة “أفضل نسخة من نفسك” بإذن الله.

استضافة تدريب “سلام” للأئمة في مؤسستك

نرحّب بالتعاون معك ونتشرف بالعمل مع مؤسستك. من فضلك الاطلاع على معايير استضافة دورات “سلام” التدريبية والتواصل معنا عن طريق الحقول أدناه وتوفير المعلومات التالية في حقل “الملاحظات:

  • اسم المؤسسة وتصنيفها (ربحية أو غير ربحية)
  • رابط تعريفي عن مؤسستك (مقطع مرئي، موقع إلكتروني، صفحة منصة تواصل اجتماعي)
  • عدد المشاركين في التدريب
  • نبذة عما تودون تحقيقه

لضمان تأمين تواريخ التدريب المناسبة لكم، نرجو التواصل معنا بفترة كافية قبل الموعد المطلوب (نقترح ألا تقل عن 3 أشهر). 

  • تابع صفحتنا على فيس بوك من هنا ، وراجع هذه الصفحة لمعرفة أماكن ومواعيد الدورات القادمة بإذن الله.
  • سجّل اهتمامك بهذه الدورة وسنعقدها في المدن التي تسجل اهتمامًا عاليًا بإذن الله.

تابعنا على هذه الصفحة وعلى صفحتنا على فيس بوك لمعرفة مواعيد الدورات القادمة. أو سجل اهتمامك بهذه الدورة عن طريقة تعبئة هذا النموذج، وسنراسك بجديد هذه الدورة بإذن الله. 

إذا كنت قد قمت بتعبئة هذا النموذج في صفحة أخرى من صفحات التدريب على الموقع، لا تحتاج لتعبئته مرة أخرى. نشكرك على اهتمامك.