العفو

العفو - أسماء الله الحسنى - مشروع سلام
  • الامتنان والحب والحمد والشكر (لمن يمحو ذنبك كأنه لم يكن ويستر معاصيك في الدنيا والآخرة)
  • العودة والرجوع (فليس غيره يجبرك بعد المعصية ويقبلك ويعفو عنك)
  • الاطمئنان واليقين (أنه لا ذنب أكبر من عفوه)
  • النسيان (القدرة على نسيان الألم والأحداث المؤلمة)
  • مسامحة النفس
  • التفاؤل (بإمكانية البدايات الجديدة)
  • تطوير الذات (السعي لإصلاح الأخطاء)
  • التحكم في النفس (للإقلاع عن المعصية والابتعاد عنها)
  • الثقة بالنفس (في القدرة على البدايات الجديدة)
  • التقييم الدقيق للنفس (عدم تهويل الأخطاء وتذكّر مغفرة الله ﷻ)
  • التركيز على الهدف (عدم التشتت بمشاعر الذنب وما يتبعها من تداعيات سلبية)
  • المبادرة (للتوقف عن كل ما يؤذي النفس والآخرين)
  • التعافي (من أخطاء الماضي والحاضر وعبء المعصية)
  • التغاضي والاحتواء (التجاوز عن إساءة الآخرين وتناسي أخطائهم)
  • التسامح
  • التعاطف (إدراك الطبيعة البشرية الناقصة للآخرين)
  • مهارات الفريق (التغافل عن الأخطاء الصغيرة ونشر روح التسامح بين أعضاء الفريق)
  • بناء الروابط (التسامح والتغافل يدعم العلاقات)
  • القيادة (قيادة الفريق نحو احتواء الخلافات والبدايات الجديدة)
  • تطوير الآخرين (تحريكهم نحو التسامح)

تجديد الذات

الغفارالغفورالباعثالتوابالعفو
عندما تكون الهزائم من داخلنا، وعندما نخطئ ونذنب ونُصاب بالشلل من جراء الذنب وعقاب المجتمع، وإقصائه لنا في بعض الأحيان، تأتي صفات تجديد الذات لنجدتنا، فيغفر لنا الله عزّ وجلّ ويعفو عنا، ويمنحنا فرصة لبداية جديدة، ويعطينا الأمل للاستمرار. ومن مهارات الذكاء العاطفي التي نتعلّمها من تلك المجموعة، مهارة التحكم في النفس لما يتطلبه العفو من إرادة وقوة. كما نتعلّم التفاؤل والنظرة الإيجابية للمستقبل مهما كانت قتامة الماضي. هي مجموعة مليئة بالأمل، والتفعيل، والعزم على تجديد الذات والنهوض مجددًا. ماذا أيضًا؟